الصديق الصور يرد على «سي إن إن»: هناك حالات اتجار بشر فعلاً في ليبيا لكن من مهرب إلى آخر

قال رئيس مكتب التحقيق بمكتب النائب العام، الصديق الصور، إن مكتب النائب العام تواصل مع قناة «سي إن إن» بشأن التقرير الذي زعمت فيه بوجود عمليات بيع للمهاجرين في سوق بليبيا.

وأكد الصديق الصور، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم، أنه تم التواصل مع الشبكة الأميركية، والتي أثبتت التحقيقات أن هناك حالات اتجار بشر فعلاً لكن ليس في سوق، وإنما بيع للمهاجرين من مهرب إلى آخر، «لكن ليس على هيئة سوق سخرة».

وتابع أن ليبيا تتعاون مع دول الطوق (مصر وسورية ولبنان والأردن والسودان وتشاد ومالي) فيما يخص ملف الاتجار في البشر والهجرة غير الشرعية.