بريطانيا: نرجو أن يساهم مشروع الرعاية الصحية في تحسين الأوضاع بليبيا

قال المنسق السياسي لدى السفارة البريطانية، ثوماس كوردينغتون، إن بلاده «ملتزمة بمساعدة ليبيا نحو الاستقرار».

وأضاف كوردينغتون في كلمته أمس الثلاثاء، أثناء الإعلان عن إطلاق مشروع «تحسين فرص الحصول على خدمات الرعاية الصحية الأولية في ليبيا»، والذي تقدمه بلاده بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية أن «المكسب الكبير للمملكة المتحدة هو أن تبدأ هذا المشروع مع منظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة والزملاء الليبيين لإصلاح الرعاية الصحية الأولية في ليبيا».

وأضاف: «نحن ملتزمون بمساعدة ليبيا نحو الاستقرار وفخورون بأن المشروع يستهدف كل ليبيا، الغرب والشرق والجنوب؛ نحن سعداء جدًا بالإعلان عن هذا المشروع، ونرجو أن يساهم في تحسين الأوضاع في ليبيا (..) لقد قابلت مجموعة من الزملاء الليبيين وتناقشنا حول أهم المواضيع في ليبيا، وتبين أن الليبيين لا يهتمون بالأمور السياسية بقدر اهتمامهم بالتعليم والصحة، وللسير نحو الاستقرار في ليبيا يجب العمل على دعم الخدمات».

ويهدف المشروع إلى تعزيز قدرة مقدمي خدمات الرعاية الصحية الأولية على تقديم خدمات ذات جودة عالية، وتعزيز قدرة وزارة الصحة على التخطيط الفعَّال لتنفيذ برامج الرعاية الصحية الأولية وتطبيقها، إلى جانب تعزيز الدعم المجتمعي للبرامج الصحية والمشاركة مع نظام الرعاية الصحية على المستوى المحلي.

كما يتوقع من المشروع تطوير ستة مراكز رعاية صحية على مستوى ليبيا كمراكز متميزة في تقديم الخدمات، وتدريب 300 طبيب و600 ممرض و100 من موظفي إدارة المناطق على التخطيط الفعَّال وتقديم الخدمات وإدارتها، إلى جانب وضع وتعزيز المبادئ التوجيهية ذات الصلة لتقديم خدمات رعاية ذات جودة عالية؛ وتحديد 50 متطوعًا وتدريبهم ودعمهم في المشروع.