البعثة الأممية تحذر من خطر تزايد وجود المجموعات المسلحة في الجنوب

حذرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، من أن تزايد وجود «المجموعات المسلحة» في جنوب ليبيا «ينذر بخطر تعريض المنطقة لمزيد من التصعيد»، معربة عن قلقها البالغ إزاء إستمرار العنف في مدينة سبها التي تشهد منذ أيام اشتباكات عنيفة.

ودعت البعثة في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، حول استمرار أعمال العنف في سبها، «جميع الأطراف إلى الامتناع عن الأعمال التي تعرض أرواح المدنيين للخطر وتسهم إسهاماً كبيراً في تدمير البنية التحتية في ليبيا».

كما دعت البعثة «جميع الأطراف إلى العمل نحو التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار وتعزيز جهود الحوار والمصالحة والامتناع عن الخطاب الذي يمكن أن يتسبب في تأجيج الوضع»، وفق البيان.

وأشاد بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وأثنت في ختام البيان «على القادة الوطنيين والمحليين الذين يتخذون خطوات للتوصل إلى حل سلمي للنزاع»، معربة عن استعدادها لدعم هذه الجهود من أجل وقف أعمال العنف.

المزيد من بوابة الوسط