الحكم المحلي: تشكيل غرفة عمليات لحل أزمة الوقود في الجنوب

جانب من اجتماع بوزارة الحكم المحلي لحل أزمة الوقود بالجنوب الليبي

كشفت وزارة الحكم المحلي، اليوم الإثنين، عن تشكيل غرفة عمليات لتزويد الجنوب الليبي بالمشتقات النفطية، بالتزامن مع تأكيد آمر المنطقة العسكرية الغربية وآمر قوة الردع بسبها بتأمين الشاحنات.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني بداد قنصو، بحضور وزير الداخلية وعمداء بلدية سبها وغات وأوباري، ورئيس لجنة الإدارة بشركة البريقة لتسويق النفط فؤاد بالرحيم، وعضو لجنة الإدارة للصحة والسلامة والأمن والمبيعات، ومدير عام المبيعات بشركة البريقة، ورئيس مكتب توزيع الوقود بالشركة.

وحضر الاجتماع ممثلون عن جمعية النقل البري، وشركة المهر، وشركة الفرسان للنقل البري، وشركات التوزيع «ليبيا نفط، والواحة، وشركة الشرارة، وجنزور، والشرارة الزاوية، وخدمات الطرق السريعة (التسييرية)».

واتفق المجتمعون على تشكيل غرفة عمليات تتكون من مدير عام المبيعات بشركة البريقة، ورئيس مكتب توزيع الوقود والغاز بالشركة، ومديري المبيعات بشركات التوزيع، ومندوب عن شركات النقل البري.

وأشار بيان عن وزارة الحكم المحلي إلى أنه «حال تمت الاستعدادات ستنطلق الشاحنات غدًا الثلاتاء أوالأربعاء».

وجرى الاتفاق على «تزويد الجنوب بالمشتقات النفطية بعد تأكيد آمر المنطقة العسكرية الغربية بتأمين الشاحنات وكذلك آمر قوة الردع بسبها، وعلي أساس أن يتم تزويد المحطات مباشرة»، حيث جرى اختيار المحطات من قبل عمداء البلديات بالجنوب.

وبعدما تكررت أزمة المشتقات النفطية في الجنوب خلال الفترة الماضية، أعلنت شركة البريقة لتسويق النفط عن تنفيذ مخطط بمناطق الجنوب؛ بسبب المشاكل الأمنية وأعمال الحرابة والسرقة التي يتعرض لها سائقو شاحنات الوقود على الطرقات، في الوقت الذي تعهدت فيه لجنة أزمة الوقود والغاز بوضع ترتيبات لمراقبة محطات الوقود، من خلال الإجراءات الرادعة للمحطات في كافة مناطق ومدن الجنوب.

المزيد من بوابة الوسط