أحد ضحايا انفجار مصنع الميثانول يروي لـ«بوابة الوسط» تفاصيل الحادث

قال حسن العرضاوي بن سعود (37 عامًا) أحد سُكان الرجبان بالجبل الغربي، والموظف في شركة سرت لإنتاج النفط والغاز، إنَّ الانفجار الذي وقع في وحدة تسخين الغاز الطبيعي بمصنع الميثانول، «حدث أثناء تسخين الفرن وكان هناك تسرب للغاز».

وأوضح بن سعود الذي أُصيب في الانفجار، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» اليوم الاثنين: «كان هناك تسرب للغاز ولم يشم رائحته، وحدث الانفجار بسبب الشرارة»، مشيرًا إلى أنه وعددًا من زملائه أُصيبوا، لكن إصاباتهم كانت بسيطة، حيث نقلوا إلى مستشفى «ابن سينا» بمدينة سرت، ومنه حولوا إلى مستشفى إمحمد المقريف بأجدابيا، ثم إلى بنغازي لتلقي العلاج بقسم الحروق في مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث.

من جانبها، قالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث فاديا البرغثي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، «إنَّ بن سعود يعاني حروقًا تصل نسبتها إلى 31%، وإصابته في الوجه والرقبة واليد اليمنى والرجلين»، مؤكدة أن الخدمات الصحية قدِّمت له وتلقى العلاج على أيدي أطباء الحروق والتجميل.

وأشارت إلى أنه نقل الأحد إلى تونس لاستكمال العلاج.

وكانت شركة سرت لإنتاج وتصنيع النفط والغاز، قالت السبت، إنَّ وحدة تسخين الغاز الطبيعي بمصنع الميثانول الثاني تعرَّضت لانفجار، مما أدى إلى إصابة أحد المستخدمين.