وصول طفلة في حالة حرجة إلى مركز سبها الطبي جراء إصابتها بشظايا هاون

قال الناطق باسم مركز سبها الطبي أسامة الوافي، إن المركز استقبل طفلة، مصابة بشظايا قذيفة «هاون» سقطت على منزلها يوم أمس السبت، جراء تجدد الاشتباكات الدائرة في المدينة، مشيرًا إلى أنها «في حالة حرجة» وأن جهودًا تبذل لنقلها إلى العاصمة طرابلس لتلقي العلاج.

وأوضح الوافي لـ«بوابة الوسط» أن قذيفة «هاون» سقطت مساء أمس السبت على أحد منازل سكان الشركة الهندية وأسفرت عن إصابة الطفلة نسرين إدريس عمر (11 عامًا)، بجروح بليغة في الرأس، لكن تجدد الاشتباكات حال دون وصولها إلى مركز سبها الطبي.

وأضاف الوافي أن أسرة الطفلة اضطرت إلى نقلها لمستشفى مرزق جنوب البلاد على تمام الساعة الثانية بعد منتصف الليلة الماضية، لكن الأطباء هناك قرروا تحويلها إلى مركز طرابلس الطبي «بعد إجراء الفحوصات اللازمة التي بينت أنها تعاني من نزيف في الدماغ».

وذكر الوافي أن مستشفى مرزق قرر تحويل الطفلة نسرين إدريس عمر إلى مركز سبها الطبي استعدادًا لنقلها إلى طرابلس لتلقي العلاج، مشيرًا إلى أن الأطباء في مركز سبها أفادوا بأن «الطفلة الآن في حالة حرجة ومازالت الحالة على التنفس الصناعي وستجرى لها اليوم إجراءات تحويل لمركز طرابلس الطبي».

ونقل الوافي عن المدير المساعد لمركز سبها الطبي أحمد أبو عقيلة حوسين قوله «بعد التنسيق مع لجنة الجرحى سوف يتم تحويل الطفلة نسرين إلى مركز طرابلس الطبي أو إحدى العيادات الخاصة بمنطقة طرابلس»، مناشدًا جميع الليبيين بضرورة حقن الدماء ووقف الحروب لما لها من آثار مدمرة على أبناء الوطن خاصة الشباب والأطفال.

وتشهد مدينة سبها منذ أكثر من أسبوع اشتباكات عنيفة في عدد من المناطق بين مسلحين من قبيلتي أولاد سليمان والتبو، فيما لم تنجح مساع التهدئة في وقف الاشتباكات التي أدت إلى خسائر في الأرواح والممتلكات العامة.