عقيلة وأعيان برقة: دعم الجيش بالجنوب.. واتصالات لإنهاء معاناة تاورغاء

أكد رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح عيسى، اليوم الأحد، خلال لقاء مع عمد ومشايخ وأعيان وحكماء برقة، دعم المصالحة بين الأطراف المتنازعة في الجنوب الليبي، وإنهاء المشكلات بين المواطنين تحقيقًا للسلم الاجتماعي.

وأشار المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب، فتحي عبدالكريم المريمي، إلى أن عقيلة ناقش مع أعيان برقة الأوضاع في الجنوب الليبي، إذ جرى تأييد ما يقوم به الجيش الوطني من تفعيل القانون ومحاربة الإرهاب والفوضى والميليشيات الإرهابية القادمة من خارج الوطن، والتي تتواجد بين وقت وآخر.

وحسب المريمي، بحث اللقاء عودة نازحي تاورغاء إلى ديارهم، والاتصال بكل الأطراف حول الإسراع في إنهاء معاناة أهالي تاورغاء، ودعم اللجان المكلفة من مجلس النواب ومن المشايخ والحكماء والعقلاء من كل ليبيا.

وناقش عقيلة مع الأعيان الحوار بين الأطراف الليبية وتعديل الاتفاق السياسي حول تشكيل مجلس رئاسي من رئيس ونائبين، وتكليف رئيس للحكومة من المجلس الرئاسي الجديد، والذي يقترح حكومة موحدة من الوزراء وإنهاء الانقسام المؤسساتي للدولة الليبية التي أثرت في الحياة المعيشية للمواطن.

وجرى بحث الجدل حول مسودة الدستور وقانون الاستفتاء على الدستور، ورأى الحضور العمل بدستور 51 مع تعديل بعض مواده نتيجة الاختلاف حول مسودة الدستور في كل أنحاء ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط