«تعليم الوفاق»: مطالب المعلمين «مشروعة».. وماضون في تلبيتها

أكدت وزارة التعليم بحكومة الوفاق الوطني، اليوم السبت، «تضامنها مع مطالبات المعلمين بحقوقهم»، مشيرة إلى استئناف الدراسة وبداية الفصل الدراسي الثاني بالمراقبات والبلديات كافة غدًا الأحد.

وقال وكيل الوزارة لشؤون التعليم، عادل جمعة، في بيان نشرته الصفحة الرسمية للوزارة على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «مطالب المعلمين مشروعة، ونحن متضامنون معهم، وماضون في تليبة مطالبهم بما يتناسب مع إمكانات الدولة المتاحة».

وكانت نقابات المعلمين في ليبيا أعلنت عزمها الدخول في إضراب مفتوح عن العمل ابتداء من مطلع الفصل الدراسي المقبل في الثامن من الشهر الجاري للمطالبة بتحسين ظروفهم.

وأكد الوكيل تفهمه الأوضاع للعاملين بقطاع التعليم، مشيرًا إلى تدني المرتبات وعدم تقديم خدمات التأمين الصحي لهم، ولا سيما في ظل الظروف الاقتصادية الخانقة التي تمر بها الدولة.

وأوضح أهم الخطوات التي اتخذتها الوزارة لتحسين أوضاع العاملين بالقطاع، هي: إقرار علاوة للحصة الدراسية، وتأسيس صندوق للتكافل الاجتماعي بكل مراقبة تعليم بالبلديات المعتمدة، وتوفير خدمة التأمين الصحي للعاملين كافة من خلال الاشتراك في صندوق التأمين الصحي.

وأبدى تفهمه بأن «هذه التحسينات لم ترتق إلى طموحات وتطلعات المعلمين، وأنها لم تلب مطالب عدة فئات من العاملين بالقطاع».

وكانت النقابة دعت إلى رفع مرتبات العاملين في قطاع التعليم وفق المقترح رقم 10 المقدم من النقابة العامة للمعلمين وبإصدار قانون حماية المعلم، بالإضافة إلى المطالبة بتأمين صحي شامل للمعلمين بقطاع التعليم وفق القانون رقم 20 لسنة 2010م.

 

المزيد من بوابة الوسط