الاتحاد الأوروبي يجدد الالتزام بتمكين المرأة في ليبيا

جدد الاتحاد الأوروبي الالتزام بالمساعدة في زيادة حماية وتمكين النساء والفتيات في ليبيا، مشيرًا إلى «افتقارهن إلى إمكانية الحصول على الحقوق والخدمات».

وأشادت بعثة الاتحاد الأوروبي في ليبيا، في بيان نشر اليوم لمناسبة اليوم العالمي للمرأة بـ«بجميع النساء والفتيات الليبيات، ولا سيما اللواتي يواصلن تشكيل الحياة العامة من خلال تولي المناصب القيادية.».

وصدر البيان بالاتفاق مع رؤساء بعثات دول الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا، وفق الصفحة الرسمية للسفارة الألمانية في ليبيا.

وأشارت البعثة الأوروبية إلى أن «النساء يواجهن على نحو متزايد تهديدات بالاعتداء البدني والخطف وغير ذلك من أشكال العنف القائم على نوع الجنس في سياق استمرار انعدام القانون»، وعبرت عن قلق كبير «من أحوال النازحات من النساء والفتيات، بمن في ذلك من الأقليات في ليبيا، وكذلك المهاجرات»، منبهة إلى أن «التقدم المحرز في فرص الحصول على خدمات الرعاية الصحية الإنجابية والأمومية الحرة والعالمية يتراجع ببطء».

وأكد البيان «دعم تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة والسياسية، مع مشاريع متنوعة ابتداء من بناء القدرات على مستوى البلديات إلى التمكين الاقتصادي من خلال حاضنات الأعمال الممولة من قبل الاتحاد الأوروبي»، مشيرًا إلى استمرار الانخراط في مشاريع «تدعم توسيع نطاق فرص الحصول على خدمات الرعاية الصحية الإنجابية ذات الجودة وحماية النساء والفتيات من العنف القائم على نوع الجنس».