السراج يؤكد دعمه أي اتفاقات بين «توتال» الفرنسية و«الوطنية للنفط»

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الخميس، بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس السفيرة الفرنسية لدى ليبيا بريجيت كورمي، والمستشار الاقتصادي للسفارة جان فرانسوا ميراي وممثلين عن شركة «توتال» الفرنسية.

وتناول اللقاء الذي حضره المستشار السياسي للرئيس طاهر السني، ومسؤولون بوزارة الخارجية والمؤسسة الوطنية للنفط والمجلس الرئاسي، آخر المستجدات على الساحة السياسية في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وأكدت السفيرة الفرنسية دعم بلادها حكومة الوفاق الوطني وتطلعها لتنمية وتطوير علاقات التعاون في مختلف المجالات، وحرصها على تحقيق الاستقرار في ليبيا.

وتحدث ممثلو شركة «توتال» عن آفاق التعاون ورغبة الشركة في زيادة حجم استثماراتها في ليبيا، مستعرضين نجاح الشركة في زيادة إنتاج الحقول التي تديرها.

من جانبه، أكد السراج «عمق العلاقات بين ليبيا وفرنسا والحرص على تنميتها وتطويرها»، مشيرًا إلى أن فرنسا كانت ولا تزال داعمة حكومة الوفاق الوطني.

وقال رئيس المجلس الرئاسي إنه يرحب بالشراكة بين «توتال» صاحبة الخبرة والإمكانات والقطاع النفطي، مضيفًا أن المجلس الرئاسي سيدعم ما تتوصل إليه شركة توتال والمؤسسة الوطنية للنفط من اتفاقات، ما دامت مستوفية الشروط القانونية والاقتصادية وتحفظ حقوق ليبيا.

 

المزيد من بوابة الوسط