أعيان ومشايخ وادي الشاطئ يطالبون أولاد سليمان والتبو بهدنة لمدة شهر

أصدرت مجموعة من أعيان ومشايخ  قبائل وادي الشاطئ بيانًا الأربعاء، طالبت فيه بـ«وقف نزيف الدم» بين قبيلتي أولاد سليمان والتبو، لمدة شهر.

وقال البيان إنه «في ظل الفوضى التي تعيشها مدينة سبها ومدن الجنوب عامة، ونتيجة للقتال الدائر هذه الأيام بين مكوناتها الاجتماعية والمستمر منذ العام 2012، فإن القبائل والتركيبات الاجتماعية الأخرى بوادي الشاطئ تتوجه بالنداء العاجل إلى إخواننا مكونات فزان الاجتماعية، للالتحام معنا لوقف نزيف الدم بين قبيلتي أولاد سليمان والتبو».

وناشد البيان، أولاد سليمان والتبو ضرورة التعاون معًا في إيقاف القتال والاشتباكات الدائرة حاليًا، ومنح هدنة مدتها شهر تبدأ من اليوم الأربعاء لوفد المنطقة، لإيجاد حلول للمشاكل القائمة وخلق المناخات الملائمة لوضع أرضية مناسبة للتعايش السلمي بين مكوناته.

ونشر البيان كشفًا بأسماء اللجنة المشكلة من أعيان ومشايخ وادي الشاطئ التي تكونت من 42 اسمًا على أن يكون محمد علي العجيلي منسقًا لها.

 

المزيد من بوابة الوسط