العبدلي: إحالة «مهربي الأموال» إلى تركيا للنيابة العامة

مطار بنينا الدولي

قال الناطق باسم الإدارة العامة لأمن المنافذ في بنغازي النقيب البابا سليمان العبدلي، اليوم الثلاثاء، إنَّ الأشخاص الثلاثة المقبوض عليهم في قضية تهريب الأموال والعملات الأجنبية، «هم تجار، حسب أقوالهم خلال التحقيقات الأولية التي جرت معهم».

وأشار العبدلي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إلى إحالة المتورطين في قضايا تهريب المبالغ المالية والسبائك الذهبية والبطاقات الإلكترونية عبر مطار بنينا الدولي، متجهين بها إلى تركيا للنيابة العامة بعد انتهاء التحقيقات الأولية معهم، لافتًا إلى أن الجهات المختصة ستكشف النتائج النهائية للتحقيقات عقب انتهائها.

وأضاف أن القانون يُجرِّم الخروج بمبالغ مالية كبيرة وعملات أجنبية وسبائك ذهبية وأعداد كبيرة من بطاقات إلكترونية «فيزا كارد» من المنافذ الجوية والبرية، لافتًا إلى أن ثمة إجراءات خاصة في حال إثبات كونهم تجارًا.

يذكر أن عناصر وحدة التحريات بمركز شرطة مطار بنينا الدولي في مدينة بنغازي، ألقت القبض على ثلاثة مهربين للأموال خارج ليبيا وبحوزتهم مبالغ مالية أجنبية كبيرة وسبيكة ذهبية وبطاقات إلكترونية «فيزا كارد» في قضايا مختلفة كانوا متوجهين بها إلى مدينة إسطنبول في تركيا خلال شهر واحد.

المزيد من بوابة الوسط