مديرية أمن طبرق تنشر دوريات أمنية مكثفة لتأمين المدينة

كلفت مديرية أمن طبرق غرفة العمليات الأمنية بنشر دوريات وقوات أمنية مكثفة لبسط الأمن على مداخل المدينة ومفترقاتها وشوارعها الرئيسية، خاصة بعد منتصف الليل.

وقال مدير أمن طبرق العقيد ميلود جواد في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن «مديرية أمن طبرق تقوم بعملها على أكمل وجه، فقط تحتاج إلى دعم المواطن، من خلال احترام رجل المرور ورجل الشرطة بشكل عام».

وأضاف جواد أنه «رغم نقص الإمكانات وانعدامها أحيانا لكن العمل الأمني متواصل في مدينة طبرق، فقد قمنا بتكليف غرفة العمليات الأمنية والتي تشكلت العام الماضي، لتأمين الوفود القادمة إلى مجلس النواب في طبرق والبعثات الدبلوماسية وتأمين المؤتمرات والحفلات الرسمية والندوات، بالإضافة إلى عملها الليلي والمتمثل في حماية مدخلي المدينة الشرقي والغربي وشوارعها ومفترقاتها».


وتابع مدير أمن طبرق، أن «المديرية أرجعت العام الماضي حوالي 97.5% من المبالغ المالية المسروقة، 97.5% وهذه نسبة ممتازة، تحسب لعمل رجال أمن طبرق، ناهيك عن قضايا القتل والسرقة والقضايا الجنائية بشكل عام»، مشيرًا إلى أن مديرية أمن طبرق تمكنت من ضبط أشخاص ثبت تورطهم في قضية خطف أبناء الشرشاري وغيرها من قضايا الإرهاب وتم إحالتها جميعها إلى النيابة العامة ومكتب مكافحة الإرهاب.

وفي سياق متصل، قال رئيس غرفة العمليات الأمنية بطبرق رائد سامي إدريس نصر، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن غرفة العمليات الأمنية التي شكلت بقرار من مدير أمن طبرق «تعمل منذ فترة بعدد من خريجي الدفعة الجديدة من منتسبي الشرطة الذين لم يتقاضوا رواتبهم حتى هذا اليوم، ومع ذلك هم مستمرون في عملهم»، مؤكدًا أنهم في حاجة فقط إلى «الدعم ولو بكلمة من المواطنين في بلدية طبرق».

وأضاف نصر أن غرفة العمليات الأمنية شكلت دوريات أمنية راجلة لأول مرة بعد أحداث 17 فبراير، ليشعر المواطن بوجود رجل الأمن في كل مكان من أنحاء المدينة وخاصة بالقرب من المحلات التجارية الكبيرة والمصارف والمؤسسات الحكومية المهمة.

وتابع  رئيس غرفة العمليات الأمنية بطبرق: نسعى إلى تطوير العمل الأمني بالاعتماد على كاميرات المراقبة التي أصبحت منتشرة في أغلب أنحاء المدينة».

المزيد من بوابة الوسط