شقيق الشاب «المكحل» يكشف تفاصيل العثور على جثته في مصيف غرب بنغازي

صورة تعبيرية

نفى إيهاب المكحل شقيق الشاب «عبدالسلام المحكل»، الذي عُثر على جثته داخل شاليه غرب بنغازي مساء الجمعة، أن يكون الحادث «قتلاً أو انتحارًا» كما جرى تداوله خلال الساعلات الماضية.

وقال إيهاب في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن «شقيقه (مواليد 1987) شاب متدين»، في إشارة إلى استبعاد أن يكون الحادث عن قصد، كما أنّ تدينه يحول دون إقدامه على الانتحار.

 وأشار إلى أنّ «شقيقه قرر بيع مسدسه نوع خرطوش، بسبب أزمة السيولة، واتفق مع أحد الجيران على مبلغ 300 دينار لبيعه»، متابعًا: «استقل (عبدالسلام) سيارة والدي الخميس الماضي، وذهب إلى الشاليه الذي نملكه، وحين تأخر ذهبت إليه فوجدت رصاصة مخترقة رقبته وبجواره قطعة قماش وبعض الجاز التي من الواضح أنها كانت لتنظيف المسدس قبل بيعه».

وأوضح شقيق الشاب أنّ المعلومات الآنفة «مثبتة في محضر رسمي بمركز شرطة قاريونس، وجرى تحويله إلى نيابة الجنوب»، لافتًا إلى أنه «كان مقررًا تسلم متعلقاته الشخصية اليوم حسب توجيهات النيابة».

وكانت مصادر أمنية وطبية متطابقة قالت في وقت سابق إلى «بوابة الوسط» إن المكحل عُثر عليه مقتولاً بسلاح ناري نوع «خرطوش» داخل شاليه بمصيف الياسمين غرب مدينة بنغازي شرق البلاد، مساء الجمعة.

صورة تعبيرية

المزيد من بوابة الوسط