«الجلاء» استقبل 10 مصابين برصاص عشوائي خلال يناير وفبراير

مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث بمدينة بنغازي

استقبل مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث خلال شهري يناير وفبراير الماضيين 10 جرحى مدنيين، من بينهم أطفال جرّاء أعيرة نارية عشوائية بمدينتي بنغازي وطبرق شرق البلاد.

وقالت مسؤولة مكتب الإعلام بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث فاديا البرغثي في تصريح إلى «بوابة الوسط»، اليوم الأحد، إن الإصابات تفاوتت بين البسيطة والمتوسطة والحرجة، مؤكدة أن المسستشفى لم يتسلم أي وفيات خلال الشهريين الماضيين.

وأوضحت البرغثي أن إحصائية الرصاص العشوائي في مدينة بنغازي متفاوتة، حيث تقل خلال فترات معينه وتزداد في فترات أخرى، مشيرة إلى أن هناك حالة واحدة خلال شهر فبراير تم استقبالها من مدينة طبرق، لافتة إلى أن هذه الإحصائية خاصة بمستشفى الجلاء للجراحة والحوادث فقط.

وأسماء المصابين بالرصاص العشوائي في مدينة بنغازي خلال شهري يناير وفبراير الماضيين هي:

1- مهند فتحي محمد (13 عامًا)

2- وليد رحيل الورفلي (32 عامًا)

3- علي فتحي حمد الزايدي (22 عامًا)

4- إبراهيم صلاح رشيد (30 عامًا)

5- أحمد مصطفى محمد (37 عامًا)

6- منصورة رزق عمر الهواري (60 عامًا)

7- هبه آدم عبدالرازق محمد (16 عامًا)

8- هناء أنيس المبروك ( 3 أعوام)

9- محي الدين عبدالغفار الشاعري (24 عامًا) من مدينة طبرق

10- المهدي الزروق الشريف ( 28 عامًا)

وتعاني مدينة بنغازي كغيرها من المدن الليبية من فوضى انتشار السلاح الذي عجزت الحكومات المتعاقبة عن جمعه فور سقوط النظام السابق، ما أدى إلى سقوط مئات الضحايا بين قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.

المزيد من بوابة الوسط