المصرف التجاري يثير غضب المواطنين بطبرق

أثار تعطل منظومة المصرف التجاري الوطني  غضب المواطنين في مدينة طبرق،الذي تسبب في توقف المصرف عن العمل لمدة 5 أيام لم يتمكن خلالها المواطنون من إجراء معاملاتهم المالية.

وقال مدير المصرف التجاري الوطني طبرق قاسم المسماري لـ«بوابة الوسط» الإثنين «تعطلت المنظومة بشكل مفاجئ دون أي سابق إنذار مما سبب لنا إرباكا في العمل واضطررنا لقفل أبواب المصرف أمام الزبائن».

وأضاف: «هذا الأمر لم يرضي الزبائن ولم يقدروا حرص وجهود إدارة المصرف لإصلاح العطل لكي تعود عجلة العمل المصرفي من جديد».

أوضح المسماري قائلاً: «عندما تتعطل المنظومة يتراكم العمل أمام الموظفين وهذا العمل لا ينجز إلا وقت المساء من كل يوم ، فما هي الفائدة من تعطيل عمل وإجراءت الزبائن كما يعتقد بعضهم».

ولفت المسماري إلى أن المنظومة المصرفية عبارة عن شبكة متصلة عن طريق كوابل الألياف البصرية بين إدارات المصارف الفرعية والمصرف المركزي بالإضافة للبريد في طبرق أو في طرابلس وكلها منظومة واحدة «وعندما ينقطع سلك واحد في بريد طرابلس أو المصرف المركزي بطرابلس تتوقف المنظومة مباشرة ويتوقف معها العمل».

وأشار المسماري إلى أن  إدارة المصرف فتحت الأبواب أمام الزبائن يوم الخميس الماضي وإستقبلت صكوك الإيداع بـ«الطريقة التقليدية السابقة لكي تخفف من شدة غضب المواطنين من جراء إغلاق المصرف بسبب عطل المنظومة وأقسامها لمدة خمسة أيام».

 وذكر المسماري المواطنين أن المصرف التجاري الوطني بطبرق يعتبر من «أكبر المصارف في المنطقة الشرقية من حيث عدد الزبائن والتحويلات  والمعاملات المصرفية اليومية حيث يزيد عدد الزبائن عن 30 ألف زبون منها 26 ألف حساب متحرك».

المزيد من بوابة الوسط