مؤسسة النفط تبحث مع «ريبسول» الإسبانية خطط الإنتاج

جانب من اجتماع مؤسسة النفط ومسؤولي شركة ريبسول الإسبانية

عقدت المؤسسة الوطنية للنفط اجتماعًا مع مسؤولي شركة ريبسول الإسبانية، وذلك لبحث نشاطات الشركة وسير العمليات بالمواقع والحقول النفطية.

وأشار بيان نشرته مؤسسة النفط عبر موقعها الإلكتروني، مساء الجمعة، إلى أنّ الاجتماع ناقش العديد من المواضيع التي تتعلق ببرامج وخطط التنمية المستدامة بالمناطق القريبة من العمليات، وذلك بحضور أعضاء مجلس الإدارة بالمؤسسة أبو القاسم شنقير، والعماري محمد، والمدير الإقليمي بمنطقة أفريقيا والبرازيل وأوروبا بشركة ريبسول الإسبانية توماس قارسيا بلانكو، والمدير التنفيذي للشركة بليبيا لويس باولو نافاس، المهدي صمامة نائب المدير التنفيذي.

وأضاف البيان أن الاجتماع الذي عقد مساء الخميس ناقش أوجه التعاون بين الجانبين ودعم المشغل شركة أكاكوس للعمليات النفطية، ونشاطات الشركة وسير العمليات بالمواقع والحقول النفطية.

ويخضع إنتاج النفط لاختبار الاستقرار لإعادة الإنتاج والتصدير بهدف الوصول للمعدلات السابقة، وفق مخطط مؤسسة النفط الوطنية لزيادة الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل يوميًّا، وإلى 1.7 مليون برميل العام 2018، لكن يبدو أن الأحداث المتكررة ستضع نهاية لتلك الخطط في حال استمرت الاضطرابات الأمنية والسياسية بالبلاد.

المزيد من بوابة الوسط