عقيلة صالح يعد وفدًا من قبيلتي إزواوه وحمود بحل مشاكل منطقة مراوة

بحث رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، مع وفد من أعيان وحكماء قبيلتي إزواوه وحمود من منطقة حوض النفط بواحة مرادة، العوائق التي تواجه منطقة مراوة في التعليم والصحة والمياه وتعبيد الطرق.

وقال المستشار الإعلامي لرئاسة مجلس النواب فتحي عبدالكريم المريمي في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن وفد أعيان وحكماء قبيلتي إزواوه وحمود «أكدوا دعمهم لمجلس النواب، والجيش لتحقيق الانتصارات على الإرهاب والفوضى  في كل أنحاء ليبيا».

وأشار إلى أن الوفد قدم مذكرة بها عدة متطلبات تحتاجها منطقة مراوة، في مجالات التعليم والصحة  والمياه وتعبيد الطرق وكذلك تمثيل  لواحة مراوة في مجلس النواب أسوة بواحات ليبيا الأخرى التى لها تمثيل في مجلس النواب.

من جانبه، أكد عقيلة صالح أن متطلبات وفد قبيلتي إزواوه وحمود ستحال إلى الجهات ذات العلاقة لتحقيقها حسب الإمكانيات المتاحة بالوزارات والهيئات المختصة من خلال رئاسة الحكومة الموقتة والمفوضية العليا للانتخابات .

وكان صالح، التقى في وقت سابق، أعيان وحكماء قبيلة الفواخر وعميد بلدية البيضان، لمناقشة العديد من الموضوعات التي تحتاجها البلدية في مجال الصحة والتعليم وتوفير المياه وصيانة الطريق العام  الجنوبي من إجدابيا حتى الكيلو متر 150في اتجاه مدينة طبرق والذي زحفت عليه الرمال طيلة الأعوام السابقة وحتى الآن، ما أدى إلى وقوع حوادث للسيارات.

من جانبه، خصص رئيس مجلس النواب للوفد سيارة إسعاف مجهزة، لإنقاذ المصابين في تلك المنطقة التي تكثر بها حوادث السيارات جراء الرمال الزاحفة على الطريق العام الجنوبي، بالقرب من بلدية البيضان.

المزيد من بوابة الوسط