عميد بنغازي يبحث احتياجات مصنع الإسفلت لاستئناف مشاريع متوقفة بالمدينة

بحث عميد بلدية بنغازي، المستشار عبدالرحمن العبار، أوضاع مصنع الإسفلت بالمدينة، للاطلاع على جاهزيته والوقوف على احتياجاته وتقييم الأضرار والأعطال بالخط البحري المغذي للمصنع بمادة الإسفلت الخام، استعدادًا لإعادة تشغيله بعد توقفه عن العمل منذ قرابة ثلاث سنوات.

وقال عضو مكتب الإعلام ببلدية بنغازي سليم الشحومي لـ«بوابة الوسط»، الأربعاء، إنَّ بلدية بنغازي تسعى لمعالجة العجز الحاصل في مادة الإسفلت لأهميتها في إعادة الإعمار التي ستشهدها المدينة واستكمال بعض المشاريع كرصف الطرق ومشاريع البنية التحتية المتوقفة نتيجة العجز في مادة الإسفلت.

ونوه الشحومي، إلى أن كميات من مادة الإسفلت الخام تقدَّر بـ«25 ألف طن» ستصل إلى المصنع خلال الأسبوع الجاري ستمكِّن البلدية من استئناف بعض المشاريع المتوقفة.

وذكر الشحومي أنَّ العبار تفقَّد مرافق المصنع رفقة رئيس لجنة إدارة شركة البريقة لتسويق النفط الدكتور فؤاد بالرحيم، ومدير المصنع المهندس إبراهيم شحات، ومراقب الإنتاج المهندس صلاح خطاب، والمستشار بالمؤسسة الوطنية للنفط المهندس عبدالعزيز قادربوه.

المزيد من بوابة الوسط