السويحلي وسلامة يبحثان استئناف المفاوضات بين مجلسي النواب والدولة

عبدالرحمن السويحلي وغسان سلامة في طرابلس اليوم 28 فبراير

التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة عبدالرحمن السويحلي، الأربعاء، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا غسان سلامة، في مقر المجلس بالعاصمة طرابلس.

وبحث اللقاء، بحسب بيان نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة، سبل استئناف المفاوضات والحوار بين المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب، والمقترحات المطروحة لتعديل الاتفاق السياسي، فضلاً عن تطورات الوضع السياسي ومستجدات خطة عمل الأمم المتحدة حول ليبيا.

وأشار البيان إلى أن اللقاء ناقش الوضع الأمني في البلاد، خاصة في العاصمة طرابلس والجنوب، حيث طالب رئيس المجلس الأعلى للدولة بتنفيذ الترتيبات الأمنية الواردة في الاتفاق السياسي، واعتبارها أولوية قصوى لإرساء الأمن والاستقرار وتوفير الظروف اللازمة لمؤسسات الدولة للعمل دون ضغوطات والقيام بمهامها وواجباتها تجاه المواطنين.

وثمن السويحلي، وفق البيان، «جهود بعثة الأمم المتحدة لتخفيف معاناة نازحي تاورغاء في قرارة القطف، ومساعيها لإعادة بناء الثقة بين الطرفين للتعجيل بتنفيذ اتفاق المصالحة بين تاورغاء ومصراتة وتسهيل عودة أهالي تاورغاء إلى ديارهم، بعيدًا عن الاصطفافات الجهوية وتصفية الحسابات السياسية».

ويجري سلامة سلسلة من اللقاءات مع الأطراف المحلية والدولية في إطار، خطة عمل أعلنها، في 20 سبتمبر الماضي، من أجل المضي قدمًا في خطة تهدف إلى إعادة إحياء العملية السياسية في ليبيا، عبر ثلاث مراحل تبدأ بتعديل الاتفاق السياسي، وتنظيم مؤتمر جامع لإقرار دستور دائم للبلاد استعدادًا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.