أمواج البحر تلقي «جثة متحللة» على الشاطئ شرق منطقة مرسى البريقة

استقبل مستشفى الشهيد إمحمد المقريف التعليمي المركزي في أجدابيا، الأربعاء، «جثة متحللة» نقلها عناصر مركز شرطة مرسى البريقة (80 كلم غرب مدينة أجدابيا) من شاطئ منطقة العراسة (5 كلم شرق مرسى البريقة) بعد أن قذفتها أمواج البحر.

وقال رئيس مركز شرطة مرسى البريقة، المقدم رمضان فرج أجعودة، لـ«بوابة الوسط» إن أحد المواطنين في منطقة العراسة «عثر على الجثة المتحللة بعد أن قذفتها أمواج البحر على شاطئ المنطقة، وأبلغ مركز الشرطة» بالمنطقة التابع لمديرية أمن أجدابيا.

وأضاف أجعودة قائلاً: «انتقل عناصر مركز شرطة مرسى البريقة ووحدة البحث الجنائي ووحدة المرور بالمنطقة إلى مكان الجثة فور ورود البلاغ، حيث تبين من المعاينة الظاهرية أنَّ صاحبها صغيرٌ في العمر، مقطوع الرأس واليدين» وأن «الجثة دون بيانات أو إثباتات شخصية ولا توجد بها إصابات ظاهرة»، مرجحًا «غرق الجثة منذ فترة طويلة».

وأكد رئيس مركز شرطة مرسى البريقة، المقدم رمضان فرج أجعودة، فتح محضر بالواقعة وإخطار النيابة العامة في منطقة البريقة، التي أمرت بنقل الجثة إلى مستشفى الشهيد إمحمد المقريف أجدابيا التعليمي المركزي والتحفظ عليها.

المزيد من بوابة الوسط