إردوغان: ليبيا أكبر شريك تجاري لنا في أفريقيا

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إن الجزائر يبرز استقرارها في منطقة تشهد اضطرابات بسبب الوضع الليبي.

جاء ذلك خلال لقاء إردوغان، نظيره الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة مساء أمس الثلاثاء، في مقر إقامة الأخير في العاصمة الجزائر، بعيدًا عن عدسات المصورين ودون تقديم رئاستي البلدين تفاصيل حول مضمون اللقاء.

وقبيل استقباله أثار الرئيس التركي حالة عدم الاستقرار السياسي والأمني ​​السائد في المنطقة والشرق الأوسط، في كلمة ألقاها خلال مشاركته في منتدى الأعمال التركي - الجزائري قائلاً: إن «الجزائر يبرز استقرارها في المنطقة التي تشهد وضعًا أمنيًا صعبًا خصوصًا في ليبيا وهي أكبر شريك تجاري لنا في أفريقيا».

وتعكس تصريحات إردوغان حول الاستقرار في المنطقة رسائل مبطنة للجزائر للرفع من الحجم التجاري، والحصول على عقود استثمار جديدة، خاصة وأنه وصف 3.5 مليارات دولار استثمارات مع ليبيا بأنها غير كافية.

ووصل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في وقت سابق من مساء أمس الاثنين إلى الجزائر في زيارة رسمية ضمن إطار جولة أفريقية يرافقه فيها كل من وزراء الخارجية والاقتصاد والثقافة والسياحة والغذاء والثروة الحيوانية والجمارك والتجارة، إضافة إلى عدد من البرلمانيين ورجال الأعمال والمسؤولين الأتراك.

ورغم توقيعه عدة اتفاقات لزيادة التعاون التجاري بين تركيا والجزائر، إلا أن بعض السياسيين وصفوا زيارة إردوغان بغير المرحب بها، نظرًا لتورط الجيش التركي بمعارك في سورية، وتدخله في شؤون ليبيا الداخلية.

 

المزيد من بوابة الوسط