سفير الجزائر لدى قطر: لسنا مستعدين للحوار مع التنظيمات الإرهابية في ليبيا

قال سفير الجزائر لدى قطر، عبدالعزيز السبع، إن بلاده غير مستعدة للحوار مع التنظيمات «الإرهابية» في ليبيا، في سياق جهودها لفتح أبواب الحوار مع جميع الأطراف الليبية.

وأوضح عبدالعزيز السبع في كلمة له خلال إلقائه محاضرة بعنوان «تحديات الأمن والسلام في منطقة الساحل الصحراوي» في الدوحة أمس الثلاثاء، أن «الجزائر طرحت مقاربات لإيجاد أفق للحل في ليبيا، لكن التدخل العسكري أدى إلى انهيار الدولة».

وأضاف الدبلوماسي الجزائري أن «الوضع في ليبيا بات من أصعب ما يكون، ونحن نفتح الأبواب مع جميع الأطراف، لإيماننا بأن الحوار هو الحل، لكن لسنا مستعدين للحوار مع الجماعات الإرهابية».

وقال إن «الإرهاب كلف الجزائر 200 ألف قتيل، وبكلفة 20 مليار دولار»، مضيفًا أنها «استطاعت من خلال المصالحة الوطنية أن تنتصر على محنة الإرهاب».

وأشار إلى أنه ما زالت هناك بعض الجيوب التي تعمل الدولة على التخلص منها.

وتتمسك الجزائر بالحلول السياسية والحوار والمصالحة الداخلية لأزمة ليبيا، وترفض الحلول العسكرية والتدخلات الأجنبية في البلاد، وإن اتفقت مع قطر في مقاربة الحل، إلا أن التباين يبرز من خلال تصنيف الجماعات «المسلحة» في ليبيا.

 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط