عميد سبها: وفد من حكماء طرابلس سيصل إلى المدينة لبحث مساعي التهدئة

قال عميد بلدية سبها حامد الخيالي، الثلاثاء، إنَّ وفدًا من حكماء طرابلس سيصل غدًا الأربعاء إلى المدينة من أجل مساعي التهدئة والصلح بين الأطراف المتنازعة في سبها.

وأكد الخيالي في تصريح إلى «بوابة الوسط» أنَّ الحياة في مدينة سبها «عادية وطبيعية» بالرغم من إشارته إلى الأزمات المعيشية والأمنية التي تعيشها المدينة خلال الفترات الأخيرة.

وذكر الخيالي أنَّ مدينة سبها «تعيش وضعًا أمنيًّا متدهورًا» جراء ارتفاع معدلات جرائم «السطو والسرقة والقتل والخطف منذ سنوات» مطالبًا مديرية الأمن بضرورة القيام بواجباتها والعمل على «توفير الأمن وتحقيق الاستقرار».

وتشهد مدينة سبها، منذ الخميس الماضي، توترًا أمنيًّا واشتباكات متقطعة بين مجموعات مسلحة على أطراف المدينة التي تعاني تفاقم الأزمات المعيشية التي أثقلت كاهل المواطنين. بينما ترفض الجهات الرسمية توضيح ما يحدث في المنطقة.

ودعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، في بيان، أهالي الجنوب إلى «اليقظة ودعم وحدات الجيش» في سبها، مشددًا على ضرورة «أن يساهم الشيوخ والحكماء والأعيان في حل النزاعات وتجنب التوترات الاجتماعية».

المزيد من بوابة الوسط