المجلس الرئاسي يدعو أهالي الجنوب «لليقظة ودعم وحدات الجيش» في سبها

دعا المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، أهالي المنطقة الجنوبية «لليقظة ودعم وحدات الجيش» في سبها، مشددًا على ضرورة «أن يساهم الشيوخ والحكماء والأعيان في حل النزاعات وتجنب التوترات الاجتماعية».

وأشاد المجلس الرئاسي في بيان «بنجاح وحدات الجيش في صد الهجمات على مقراتها في سبها»، مؤكدًا أنه «يتابع الموقف عن قرب وأن إجراءات اتخذت لدعم هذه الوحدات والرد على الهجمات المتكررة التي يقوم بها مجموعة من المرتزقة» دون ذكر تفاصيل.

وأعلن المجلس الرئاسي في البيان «أن أي اعتداءات على معسكرات ومقرات الجيش هو اعتداء على السيادة الوطنية ويهدد أمن البلاد بكاملها» وشدد على أن «المجلس الرئاسي والليبيين جميعًا لن يتخلو أبدًا عن واجبهم في الدفاع عن الجنوب وستحبط كل المحاولات التي تستهدف إيجاد واقع ديمغرافي جديد في جنوبنا الحبيب».

ونبه المجلس الرئاسي في البيان إلى أن التوترات في المنطقة «جميعها نتاج لإرث يستهدف الفتن وتمزيق النسيج الاجتماعي، وليدرك الجميع بأنه لابديل عن وحدة الصف لمواجهة الخطر المحدق بالجنوب».