تخريج الدفعة الثانية عشرة من معهد تدريب الشرطة بتاجوراء

احتفل معهد تدريب الشرطة بتاجوراء صباح اليوم الثلاثاء، بتخريج الدفعة الثانية عشرة، التي تضم حوالي خمسمائة خريج.

حضر حفل التخرج الذي أقيم بالمعهد وزير الداخلية المفوض العميد عبد السلام عاشور، ووكيل الوزارة وعدد من نواب المنطقة الغربية المقاطعين لمجلس النواب، ورئيس وأعضاء المجلس البلدي بتاجوراء، وعدد من رؤساء البعثات السياسية المعتمدة، وعدد من ضباط وضباط صف بالوزارة وجمع من أهالي الخريجين.

وقال وزير الداخلية المفوض العميد عبد السلام عاشور، إن الاحتفال بهذا اليوم يُعد «مفخرة للوزارة، لأن هؤلاء الخريجين وغيرهم سينقلون ليبيا إلى رحلة بناء الدولة المدنية».

ودعا الوزير في كلمته في حفل التخريج، منتسبي وزارة الداخلية أن يكونوا بعيدين عن الخلافات السياسية، وأن يكونوا على مسافة واحدة من كل الأطراف.

وألقيت خلال حفل الافتتاح كلمات أشادت بـ«الدور المهم» الذي تقوم به وزارة الداخلية، من خلال المؤسسات والهيئات والإدارات التابعة لها، استعرض بعدها الخريجون تشكيلاتهم القتالية وقدموا عرضًا صامتًا بعنوان (ليبيا واحدة لا تتجزأ).

كما قدموا عرضًا آخر لمكافحة الشغب وكيفية التصدي للمجرمين والخارجين عن القانون، تم بعدها تسليم الراية من دفعة الخرجين إلى الدفعة التي تليها.

وكرم وزير الداخلية وعدد من المسؤولين الطلبة العشرة الأوائل، وقدم بعدها مدير الإدارة العامة للتدريب درعًا لوزير الداخلية تقديرًا للمجهودات التي يبذلها الوزير من أجل الرفع من مستوى كافة منتسبى الوزارة، أدى بعدها الخريجون القسم القانوني، مؤكدين أن «أنفسهم رخيصة من أجل أمن واستقرار الوطن».

المزيد من بوابة الوسط