السراج وأردوغان يبحثان تطوير العلاقات الاقتصادية بين ليبيا وتركيا

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، سبل تنمية وتطوير العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، بحسب ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على موقع «فيسبوك».

وجاءت المباحثات في ختام زيارة عمل قصيرة أجراها السراج مساء أمس الأحد إلى أسطنبول لحضور اختتام المؤتمر التركي - الليبي للتنمية والاستثمار، الذي جرى خلاله مناقشة دور الشركات التركية في الإعمار والاستثمار ومعالجة العوائق وآليات تطوير التعاون في مختلف المجالات بين ليبيا وتركيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إن السراج أكد خلال لقائه مع أردوغان على العلاقات التاريخية التي تجمع ليبيا وتركيا، وعبر عن تقديره لدعم أنقرة لمسار التوافق والأهمية التي توليها الحكومة التركية في الدفع بالعملية السياسية في ليبيا.

وأوضح المكتب الإعلامي أن اللقاء بحث سبل تنمية وتطوير العلاقات الثنائية، وتطرق بشكل خاص إلى التعاون الاقتصادي بين البلدين، حيث أكد السراج على أهمية عودة الشركات التركية للمساعدة في تنشيط الاقتصاد وإعادة الاعمارفي ليبيا.

واستعرض السراج مع أردوغان مستجدات الوضع السياسي في ليبا، مؤكدا تطلع الليبيين لبناء دولة مدنية ديمقراطية، لكنه أوضح «أن الطريق إلى هذه الدولة المنشودة يأتي عبر المصالحة الوطنية الشاملة، والالتزام بالاستحقاق الدستوري وإجراء انتخابات قبل نهاية العام ليقول الشعب كلمته وينهي المراحل الانتقالية ويختار وفق إرادته الحرة من يقود البلاد».

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، أن الرئيس رجب طيب أردوغان أكد للسراج دعم بلاده لحكومة الوفاق الوطني، وللمسار الديمقراطي في ليبيا و«استعداد تركيا للمساهمة في مجالات الاستثمار والتنمية في ليبيا وتوفير ما يطلب منها في هذا الشأن».

وأضاف أن السراج وأردوغان رحبا بما أسفر عنه المؤتمرالتركي الليبي للتنمية والاستثمار الذي اختتم أعماله في مدينة أسطنبول مساء أمس الأحد.

وحضر الاجتماع من الجانب الليبي، المفوض بوزارة الخارجية محمد الطاهر سيالة ووازرة التخطيط الطاهر الجهيمي والمستشار السياسي لرئيس المجلس الرئاسي طاهر السني وسفير ليبيا لدى تركيا عبدالرزاق مختار إضافة إلى عدد من كبار مسؤولي الدولة التركية.

المزيد من بوابة الوسط