الشكشاك يبحث مع سلامة أوضاع العالقين من نازحي تاورغاء بقرارة القطف

بحث رئيس المجلس المحلي تاورغاء، عبدالرحمن الشكشاك، خلال لقائه اليوم الاثنين، مع مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة، بالعاصمة طرابلس، أوضاع العالقين من نازحي تاورغاء في منطقة قرارة القطف بعد توقف رحلة عودتهم إلى مدينتهم. 

وأفاد الشكشاك خلال حديثه لـ«بوابة الوسط» «أن غسان سلامة استفسر عن أهم النواقص والاحتياجات لنازحي تاورغاء العالقين في منطقة قرارة القطف». و«أكد على ضرورة الإسراع في حل قضية نازحي تاورغاء ونصح باتباع سبيل الصلح والحوار والابتعاد عن التأجيج وإثارة الحساسيات لقطع الطريق أمام من يريد استغلال هذه القضية الإنسانية».

وفي السياق ذاته قالت بعثة الأمم اللمتحدة للدعم في ليبيا، إن رئيسها غسان سلامة اتفق مع عميد بلدية مصراتة مصطفى كرواد وعضو المجلس البلدي إسماعيل الهاشمي على عدم إعادة فتح اتفاق المصالحة مع تاورغاء، وفق ما نشرته عبر صفحتها على موقع «فيسبوك» اليوم الاثنين.

ولا تزال عشرات العائلات من نازحي بلدة تاورغاء عالقة في العراء بين المناطق التي عادوا منها وبلدتهم، بعد أن أغلقت أمامهم منافذ العبور إلى البلدة.

ويُواجه اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء عراقيل كبيرة بعدما تعثر وصول عشرات العائلات من نازحي تاورغاء إلى بلدتهم؛ بسبب مطالبة جهات من مصراتة بتأجيل عودة الأهالي حتى الوصول «إلى معالجة موضوعية واقعية عادلة لهذا الملف بالغ الحساسية».

يأتي ذلك بعد نحو سبعة عشر شهرًا من مصادقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على اتفاق المصالحة بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في الحادي والثلاثين من أغسطس 2016 برعاية أممية.