بلدي جنزور يتهم الحرس الرئاسي بالتقصير في «هجوم الماية»

المجلس البلدي بجنزور

اتهم المجلس البلدي بجنزور، اليوم الإثنين، رئيس جهاز الحرس الرئاسي بالتقصير في الهجوم الذي شنته مجموعة مسلحة بالطريق الساحلي في منطقة الماية الأربعاء، مشيرًا إلى عدم دعمه أعضائه المكلفين بتأمين و حماية الطريق.

وطالب المجلس، في بيان رسمي، بتكليف «من هم أهل لتأمين الطريق الساحلي حتى يكون سالكاً وآمناً، حفاظاً على أرواح وممتلكات المارين به وضمان سلامتهم».

ونعى البيان «أيوب سالم بركة غزي، خالد صالح الجنزوري، اللذين اِستُشهدا دفاعاً عن المدينة وأهلها وأعضاء الحرس الرئاسي».

وأشار إلى «عجز قوات الحرس الرئاسي في الدفاع عن نفسها وعن المواقع المكلفين بحمايتها وحماية المارة بالطريق العام»، نافيًا علاقة مدينة جنزور بـــ «أحداث مصرف الماية من قريب ولا من بعيد».

وكان عنصران من «كتيبة فرسان جنزور»، قتلا في اشتباكات مع مسلحين من ورشفانة على خلفية هجوم قوة الردع على مصرف الصحاري بمنطقة المايا الأربعاء.

المزيد من بوابة الوسط