عميد سبها يوجه مناشدة عاجلة إلي «الرئاسي»

ناشد عميد بلدية سبها حامد الخيالي، اليوم الإثنين، كلا من المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق الوطني التدخل وبشكل عاجل لحماية الجنوب الليبي وخاصة مدينة سبها، التي قال إنها تتعرض لهجوم من العصابات والمرتزقة منذ يوم أمس الأحد.

وأضاف الخيالي، في تصريح لوكالة الأنباء الليبية (وال)، أن مدينة سبها تتعرض لهجوم بمختلف أنواع الأسلحة من قبل عصابات من المعارضة التشادية والسودانية.

وأشار الخيالي إلى أن الجنوب بالكامل ومدينة سبها على وجه الخصوص تعاني من انفلات أمني، ونقص شديد في الوقود والغاز والسيولة، مناشدًا وزارة الحكم المحلي القيام بواجباتها تجاه أهالي منطقة الجنوب.

ودعا عميد بلدية سبها الليبيين إلى توحيد الصف في ظل هذه الظروف العصيبة، لإنقاذ الجنوب الليبي من مما يتعرض له من مؤامرات تستهدف وحدة الوطن وتفتيت النسيج الاجتماعي.

وتواجه سبها هجوما من عصابات إفريقية، لكن مدير أمن العقيد الساعدي محمد، نفى الأنباء المتداولة عن سيطرة عناصر أجنبية على مطار المدينة.