النائب مصباح دومة يحذر من الصراع على منصب القائد الأعلى للجيش وسوء الأوضاع في الجنوب

حذر عضو مجلس النواب عن مدينة سبها مصباح دومة، من الصراع على منصب القائد الأعلى للجيش الليبي «وعدم وجود دعم لوحدات القوات المسلحة المتواجد في الجنوب»، مشيراً إلى «أن المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع ومجلس النواب والقيادة العامة للجيش الليبي يتحملون ما يحدث من اعتداء على ليبيا».

وقال النائب مصباح دومة «في ظل حالة الانقسام بين الأطراف السياسية المتصارعة في ليبيا نحن امام مغبة تاكل الجنوب الليبي من غزو الجماعات الإرهابية ( داعش والقاعدة ) التي تسرح وتتمدد فيه ومجموعات المعارضة الأجنبية من دول الجوار تشاد والسودان».


وأضاف: « حذرنا تكراراً ومراراً من خطر  هذه المجموعات في ظل غياب الدولة الغير مبرر في الجنوب الليبي والتصارع على وظيفة القائد الاعلى للجيش الليبي وضبابية الوضع العام في عدم وجود دعم لوحدات القوات المسلحة المتواجد في الجنوب».

ولفت النائب مصباح دومة إلى ما وصفه بـ«الصمت الرهيب منهم بخصوص ما يحدث في الجنوب الليبي وكأنه بقعة خارج ليبيا يلتفت عليها الا في حال وجود خلل في مصادر الدخل  النفط والمياه».


وقدم عضو مجلس النواب عن مدينة سبها مصباح دومة شكره وتقديره إلى «المرابطين من ضباط وضباط صف وجنود في الجنوب الليبي لتقديم ارواحهم وما يملكون في سبيل الدفاع عن الوطن والمدنيين فيه».