مواطن من بنغازي يطالب المشير خليفة حفتر بالقصاص من قتلة إبنته

طالب المواطن فرج عبدالله التاجوري من كافة الجهات المختصة وعلى رأسهم القائد العام للقوات المسلحة المشير خليفة حفتر، ورئيس الأركان للجيش الليبي الفريق عبدالرازق الناطوري، وأمرالقوات الخاصة اللواء ونيس بوخمادة، ووزارة الداخلية بـ«القصاص من قتلة إبنته فاطمة والقبض عليهم ومحاسبتهم».

وقال المواطن فرج عبدالله التاجوري والد الشابة فاطمة (25 عامًا) التي لقبها رواد مواقع التواصل الأجتماعي بـ«عروس بنغازي إن أبنتي قتلت عمدًا وليس برصاص عشوائي».

وروى التاجوري لـ«بوابة الوسط»، تفاصيل مقتل إبنته قائلاً: «أبنتي خرجت الأثنين الماضي للتجهيز لزفافها المفترض أقامته في منتصف شهر مارس المقبل وكانت رفقة شقيقها وأبن عمها، وأثناء عودتهم أوقفهم مسلحون أغلقوا الطريق وقاموا بحرق الإطارات».

وأضاف: «أخبروهم بإنهم عائدون للمنزل الواقع في منطقة بوعطني، فطلبوا منه الأتجاة يمينًا وأن يكمل طريقة، ومن ثم أمطروه بوابل من الرصاص استهدفو الإطارات وكانت هناك رصاصة من الخلف دخلت إلى السيارة وقتلت أبنتي فاطمة».

ولفت التاجوري إلى «أن أخيها وأبن عمها ليسوا كبارًا بالسن ووقعت بينهم في السيارة وهي كانت تجلس في الخلف فسارعوا بالعودة إلى الطريق السريع على الرغم أن مستشفى الجلاء للجراحة والحوادث كان أقرب لهم، متجهين إلى مركز بنغازي الطبي في محاوله منهم لإنقاذ حياتها والإطارات كانت لا تعمل حتى وقف عليهم مواطن ونقلها لسيارته وحاول أسعافها ولكنها وصلت متوفية».


وختم التاجوري قائلاً: «أريد حق أبنتي التي كنت سأزفها وأزوجها وكنت سعيد جدًا بتجهيزها»، مرددًا« والله قهروني فيها».