تنظيم «داعش» يتبنى الهجوم على بوابة «الكنشيلو» بالجفرة

أعلن تنظيم «داعش» اليوم الخميس، مسؤوليته عن الاعتداء الدامي الذي استهدف يوم أمس الأربعاء بوابة «الكنشيلو» في ودان ببلدية الجفرة جنوب وسط ليبيا، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى  من عناصر الجيش الليبي كانوا متمركزين في البوابة.

وقالت وكالة أعماق التابعة للتنظيم في بيان الخميس إن الهجوم نفذه انتحاري «يدعى أبو عبد الله المهاجرعلى حاجز عسكري لميليشيا حفتر المرتدة»، وهذا أول اعتداء يتبناه تنظيم «داعش» في ليبيا منذ أكتوبر العام الماضي.

وفي وقت سابق قال مدير مستشفى ودان، محمود علي الحاج أحمد، إن تفجير بوابة الكنشيلو أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة أربعة آخرين.

وقال الحاج أحمد في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن القتلى هم: مسعود عبد الله يوسف من تراغن، وعبدالرحمن أبو شلاكه من الجميل، وأحمد بشير يوسف من سبها.

وأضاف الحاج أحمد أن اثنين من الجرحى نُقِلا إلى مستشفى ودان، بينما نُقِل الاثنان الآخران إلى مستشفى العافية في هون، مؤكدًا أن حالة الجريحين في مستشفى ودان إصابتهما طفيفة وحالتهما مستقرة، وهما حسن محمد موسى، وسالم الصل المجبري.

المزيد من بوابة الوسط