الولايات المتحدة وليبيا توقعان مذكرة تفاهم لحماية الممتلكات الثقافية والأثرية الجمعة

قالت وزارة الخارجية الأميركية، الأربعاء، إنَّ مقرها في مدينة نيويورك، سيشهد على تمام الساعة الثانية بعد ظهر الجمعة، توقيع «مذكرة تفاهم ثانية» بين الولايات المتحدة وليبيا لحماية الممتلكات الثقافية والأثرية.

وأوضحت الوزارة عبر حسابها على «تويتر» أن الولايات المتحدة «وبحسب الاتفاقية، ستفرض قيودًا على الواردات على فئات المواد الأثرية التي تمثل التراث الثقافي الليبي، التي يرجع تاريخها إلى 12000 قبل الميلاد حتى العام 1750م والمواد العثمانية من ليبيا التي يرجع تاريخها من 1551 إلى 1911م».

وأضافت الوزارة أن القيود المقررة بموجب الاتفاقية «تهدف إلى الحد من النهب والإتجار، وهي من ضمن الطرق العديدة التي تحارب بها الولايات المتحدة تمويل الإرهاب وتعطل السوق العالمية غير القانونية للآثار».

وقالت وكالة الأنباء الليبية في طرابلس نقلاً عن موقع وزارة الخارجية الأميركية إن نائب وزير الخارجية للشؤون السياسية، ستيفن غولد إشتاين، سيوقِّع عن الجانب الأميركي، فيما سيوقع نائب وزير الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني لطفي المغربي عن الجانب الليبي.