رئيس الشركة العامة للكهرباء يبحث في طبرق أسباب تأخر إنشاء المحطة الغازية

بحث رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء في طرابلس، المهندس عبدالمجيد حمزة، مع عميد بلدية طبرق الناجي مازق، أسباب تأخر إنشاء المحطة الغازية الجديدة المزمع إقامتها في المنطقة.

وعقد حمزة مساء اليوم الأربعاء، اجتماعًا موسعًا بفندق دار السلام في طبرق، ضم عميد وأعضاء من المجلس البلدي ومكتب التخطيط العمراني وموظفي الشركة العامة للكهرباء وعددًا من الناشطين بالمدينة.

وقال عميد بلدية طبرق الناجي مازق لـ«بوابة الوسط» إن المجتمعين شددوا على «ضرورة الإسراع في إنشاء المحطة الغازية الجديدة لتوليد الكهرباء بطبرق بعد تعهد المؤسسة الوطنية للنفط بتعويض أصحاب المساكن القاطنة خلف المحطة البخارية السابقة».

وأضاف مازق أن الشركة العامة للكهرباء «أبدت استعدادها بالشروع في المحطة فور استكمال عملية تعويض أصحاب المساكن وإزالتها وتسوية الأرض لتركيب المحطة الجديدة التي ستعالج مشكلة الكهرباء بالمنطقة الشرقية بالكامل».

ووقعت الشركة العامة للكهرباء برئاسة المهندس عبدالمجيد حمزة في 27 سبتمبر 2017، عقد تنفيذ مشروع محطة طبرق الغازية لتوليد الكهرباء مع شركة «METKA» اليونانية، بقدرة إنتاجية تفوق الـ 700 ميغاوات وبقيمة إجمالية تقدَّر بنحو 500 مليون دينار ليبي.