موسى فرج يكشف تفاصيل اجتماعه مع نصية وسلامة في طرابلس

كشف رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس الأعلى للدولة موسى فرج، تفاصيل اجتماعه مع رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بمجلس النواب عبدالسلام نصية الذي جرى أمس الثلاثاء، بمقر بعثة الأمم المتحدة للدعم في لييبيا بالعاصمة طرابلس بحضور المبعوث الأممي غسان سلامة.

وقال فرج لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي» اليوم الأربعاء، إن الاجتماع استعرض «مقترحات وصيغ التوافقية لتمكين المجلسين من اختيار سلطة تنفيذية قوية تُحقق توافقًا شاملاً، وقادرة على توحيد مؤسسات الدولة ومعالجة التحديات التي تمر بها البلاد».

وأوضح أن «مجلس الدولة يسعى للحل ولكن مجلس النواب لازال مصرًا على الانفراد باختيار المجلس الرئاسي دون مشاركة مجلس الدولة». مضيفًا «إنهم يطالبون من مجلس الدولة التزكية فقط للمترشحين للمجلس الرئاسي»، في حين أن «المجلس الأعلى للدولة يرفض التزكية ويطالب بالمشاركة في الاختيار مع مجلس النواب».

ونوه رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بالمجلس الأعلى للدولة موسى فرج، إلى أن هناك «اجتماعًا جديدًا» سيجمعه مع رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي بمجلس النواب عبد السلام نصية، برعاية المبعوث الأممي غسان سلامة، بمقر بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بطرابلس «نهاية الأسبوع القادم»، مرجحًا احتمال «الاستجابة للانتخابات المبكرة» وفق «آكي».

وكان المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة قد أشار عبر صفحته على «فيسبوك» إلى أن لقاء فرج ونصية أمس بحضور سلامة «سادته أجواء إيجابية اتسمت بالجدية والصراحة والحرص على الوصول لتوافقات تمكن البلاد من تجاوز هذه المرحلة الصعبة والوصول إلى المرحلة الدائمة».

المزيد من بوابة الوسط