موظفو حقل آمال يطالبون «الوطنية للنفط» بالاستجابة لمطالبهم

طالب موظفو حقل «آمال» النفطي، التابع لشركة الهروج للعمليات النفطية، مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، بالنظر في مطالبهم والاستجابة لها، مؤكدين أنهم مستمرون في أداء أعمالهم إلى أن تتم الاستجابة لمطالبهم «دون إغلاق الحقول النفطية أو وقف الإنتاج».

ودعا الموظفون في بيان أصدروه اليوم الأربعاء، المؤسسة الوطنية للنفط «ومسؤوليها بكامل إداراتها بإعادة النظر في طريقة تعاملهم مع موظفي الشركة من خلال المطالب والحقوق التي يطالبون بها»، مشيرين إلى أنهم قدموا «عدة مناشدات سابقة» لكن المؤسسة «لم تردّ عليهم».

وأكد الموظفون في البيان «تأييدهم القوي» لـ«ما ورد بالمذكرة المقدّمة من بعض الشركات النفطية والمؤرخة في 22 من يناير الماضي والتي تتضمن عدة مطالب» إلى مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط.

وتضمنت مطالب الشركات النفطية ضرورة «مراجعة قرار رئاسة الوزراء لعام 2013 بزيادة مرتبات العاملين بقطاع النفط الليبي بنسبة 68% والتأمينات الصحية للمستخدمين وكذلك برنامج الدورات التدريبية والتأهيلية للموظفين داخليًا وخارجيًا».

ويطالب موظفي حقل «آمال» المؤسسة الوطنية للنفط بـ«التعامل مع هذه المذكرة بما ورد بها من نقاط وتقديم ردود وافية وشافية حيال ما تضمنته» وفق البيان.

وأوضح رئيس اتحاد عمال حقل «آمال» النفطي السنوسي سلطان لـ«بوابة الوسط» أن العاملين بالحقل «عازمون على المضي قدمًا بدون أي مشاكل أو إغلاقات للحقول وأنهم صابرون ومتحمّلون إلى أن تتم تلبية رغباتهم من قبل المؤسسة».

المزيد من بوابة الوسط