سلامة يبحث مع أعضاء بـ«الأعلى للدولة» أهم التحديات أمام تطبيق الاتفاق السياسي

بحث المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، مع رئيس لجنة متابعة تنفيذ الاتفاق السياسي بالمجلس الأعلى للدولة إبراهيم صهد وعضو اللجنة محمد جويلي، أهم التحديات والمختنقات التي تواجه تطبيق الاتفاق السياسي بشكل كامل.

كما بحث اللقاء الذي عقد في العاصمة طرابلس، أمس الثلاثاء، سبل معالجة التحديات التي تواجه الاتفاق السياسي، لاستكمال العملية السياسية وإنهاء المراحل الانتقالية، بحسب بيان صادر  عن المجلس الأعلى للدولة.

واجتمع رئيسا لجنتي الحوار بالمجلس موسى فرج ومجلس النواب عبدالسلام نصية مع المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة، واتفقا على عرض نتائج لقائهما، على المجلسين واستمرار التواصل بينهما خلال الأيام القادمة.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة أن اللقاء يأتي «في إطار الجهود الرامية للتوصل إلى توافق حول إجراء تعديلات محدودة على الاتفاق السياسي الليبي»، حيث «استعرض بعض المقترحات والصيغ التوافقية لتمكين المجلسين من اختيار سلطة تنفيذية قوية تُحقق توافقًا شاملاً، وقادرة على توحيد مؤسسات الدولة ومعالجة التحديات التي تمر بها ليبيا خلال هذه المرحلة الحساسة».

 

المزيد من بوابة الوسط