مينيتي: تدفقات المهاجرين من ليبيا «باتت تحت السيطرة»

وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينيتي (الإنترنت)

قال وزير الداخلية الإيطالي ماركو مينيتي، اليوم الثلاثاء، إن تدفقات المهاجرين القادمين من ليبيا وشمال أفريقيا باتت «تحت السيطرة»، لافتًا إلى انخفاض أعداد المهاجرين القادمين من ليبيا للشهر الثامن على التوالي.

ولفت، في تصريحات إلى إذاعة «راي 1» الإيطالية، إلى تراجع أعداد المهاجرين القادمين إلى إيطاليا بنسبة 90%، في شهر فبراير الجاري، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وقال: «نستمر في مساعينا لإدارة ظاهرة الهجرة غير الشرعية، وهي الآن تحت السيطرة».

وتطرق الوزير الإيطالي إلى الوضع داخل ليبيا، وقال إن «الوضع في ليبيا لايزال هشًا، وأن أفريقيا في وضع حساس للغاية»، وأضاف أن «احترام حقوق الإنسان من المخاوف الرئيسية بالنسبة له».

وفي هذا السياق، لفت مينيتي إلى «إمكانية التدخل في أفريقيا»، مشيرًا إلى جهود إيطالية لتنسيق ممرات إنسانية للسماح للمهاجرين العبور إلى أوروبا بشكل قانوني.

وقال: «من الممكن التدخل في أفريقيا. للتأكد من أن هؤلاء الفارين من الحرب والفقر لا يتم نقلهم إلى أوروبا من قبل شبكات التهريب، لكن يجب أن تنقلهم الحكومات ومنظمات الإغاثة الإنسانية، عبر ممرات إنسانية مثل تلك التي نظمها حاليا».

في المقابل، رأت الوكالة الأوروبية لمراقبة الحدود «فرونتكس» أنه رغم تحسن الوضع في البحر المتوسط، لاتزال أزمة الهجرة قائمة، وهناك المزيد يمكن لإيطاليا فعله.

ولفت رئيس الوكالة فابريس ليجيري، اليوم الثلاثاء، إلى تراجع أعداد المهاجرين القادمين من البحر المتوسط صوب إيطاليا منذ يوليو الماضي وخلال 2017، متوقعًا استمرار هذا النهج.

وأشار إلى وصول 300 مهاجر فقط إلى إيطاليا منذ بداية الشهر الجاري، لكنه قال: «لكن يجب علينا الحفاظ على استمرارية هذا النهج في ظل الوضع القائم في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط