وزير خارجية قطر يكشف موقف بلاده من الأزمة الليبية

كشف وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، عن مواقف قطر من القضايا الإقليمية والدولية لاسيما الأزمة السورية، والأوضاع في ليبيا.

وجدد الشيخ محمد بن عبد الرحمن وخلال حديثه أمام مجلس الشورى، أمس الاثنين، موقف بلاده الداعي للحل السياسي للأزمة، ووقوفها إلى جانب الشعبين الليبي والسوري

 وبالنسبة للأوضاع في ليبيا، قال وزير الخارجية القطري إن بلاده دعمت «اتفاق الصخيرات»، والتزمت بهذا الدعم رغم أن هناك دولا أخرى تدعم أطرافًا خارج الشرعية الدولية.

وتابع: «لم يكن لدولة قطر أي دوافع لتغيير النظام السوري، وحاولت وسعت أن يكون هناك حل للأزمة في بدايتها، ولم تكن هناك استجابة»، وفقاً لصحيفة «الشرق» القطرية.