محكمة استئناف طرابلس تُلغي قـرار ديوان المحاسبة بإيقاف موظفي المصرف المركزي

مصرف ليبيا المركزي

ألغت محكمة استئناف طرابلس (دائرة القضـــاء الإداري)، اليوم الاثنين، قرار رئيس ديوان المحاسبة خالد شكشك، القاضي بإيقاف كل من الدكتور مختار الطويل مدير إدارة الرقابة على المصارف والنقد بمصرف ليبيا المركزي، ونائبه عبد الحفيظ تريبل عن العمل.

وأشار بيان نشره الموقع الإلكتروني للمصرف المركزي إلى أن «صدور هذا الحكم عن القضاء في الوقت الذي يُبرئ ساحة الموقوفين عن العمل من أيِّ تهم، يفند كذلك (الشائعات) و(الافتراءات) التي روَّجَ لها البعض ضد المصــرف المركزي وموظفيه باستغلال قرار الديوان الذي أبطله القضاء والذي جاء مخالفًا للإجراءات القانونية».

وفي 21 نوفمبر الماضي أصدر ديوان المحاسبة قرارًا يقضي بإيقاف مسؤولين اثنين بالمصرف المركزي في طرابلس عن العمل احتياطيًا؛ بسبب "إساءة استعمال سلطتهما الوظيفية بما أدى للإضرار بمصالح الدولة وعرقلة عمل ديوان المحاسبة".

واستفحلت أزمة السيولة بالمصارف الليبية خلال العامين الماضيين، وألقت بظلال وخيمة على المواطنين والاقتصاد الوطني بشكل عام، وبات علاجها بحاجة إلى سياسات اقتصادية ناجزة، بالإضافة لحلحلة عدة قضايا سياسية وأمنية، في ظل صعوبة السيطرة الأمنية على المصارف التي تغطي رقعة جغرافية تفوق 1.750 مليون كلم مربع في ظل الانفلات الأمني والانقسام السياسي وقطع الطرق لفترات طويلة وانقطاع المدن عن بعضها.

المزيد من بوابة الوسط