سلامة يبحث تطورات الأزمة الليبية مع مسؤولين رفيعي المستوى في ميونخ

بحث مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة، التطورات السياسية والأمنية للأزمة الليبية والأوضاع الإنسانية في البلاد، مع مسؤولين غربيين رفيعي المستوى على هامش مؤتمر الأمن في ميونخ الألمانية يوم أمس السبت.

وقالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا عبر صفحتها على «فيسبوك» إن سلامة التقى على هامش موتمر ميونخ للأمن الرئيسة التنفيذية لمنظمة إنقاذ الطفولة الدولية ورئيسة وزراء الدنمارك السابقة/ هيلي ثورنينغ شميت، لمناقشة الوضع الإنساني في ليبيا.  

وأضافت البعثة أن سلامة التقى أيضا في ميونخ وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، وأطلعه على الأوضاع في ليبيا وسير عمل العملية السياسية الشاملة، مشيرة إلى أن الوزير الروسي أعرب لسلامة عن دعم بلاده له وخطة عمل الأمم المتحدة في ليبيا.

وذكرت البعثة أن سلامة ناقش أيضا مع قائد القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) توماس والدوسر والقائم بأعمال السفارة الأميركية في طرابلس السفيرة ستيفاني وليامز، الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا والدعم المطلوب لخطة عمل الأمم المتحدة.

كما التقى المبعوث الأممي غسان سلامة، وزيرة الدفاع الألمانية أورسولا فون دير لين، وتركز اللقاء على دعم ألمانيا لليبيا واستعراض لمستجدات الأوضاع السياسية في البلاد، بحسب البعثة.

وناقش سلامة أيضا مع وزير خارجية قطر الشيخ محمد آل ثاني على هامش موتمر ميونخ للأمن الوضع السياسي في ليبيا وخطة عمل الأمم المتحدة. كما بحث مع وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية جيفري فيلتمان ومفوض الاتحاد الأفريقي للسلم والأمن السفير اسماعيل شرقي، التعاون بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في ليبيا وأفريقيا.

المزيد من بوابة الوسط