السراج والبكوش يبحثان إحياء الاتحاد المغاربي بمقترح قمة في طرابلس قريبًا

فائز السراج والطيب البكوش في طرابلس (حكومة الوفاق)

استقبل رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، اليوم الأحد، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس الأمين العام لاتحاد المغرب العربي الطيب البكوش على رأس وفد من الأمانة العامة، بحضور وزير الخارجية محمد الطاهر سيالة.

وأشار بيان لحكومة الوفاق الوطني إلى أنّ الأمين العام أعرب عن «تفاؤله بحل قريب للأزمة الليبية بعد ما لمسه من أمن وأمان في العاصمة طرابلس»، داعيًا السراج لعقد قمة مغاربية لتحريك الجمود الذي يعيشه الاتحاد حيث تتولى ليبيا رئاسته، لافتًا إلى أن الأمانة العامة لم تتوقف عن العمل وتضع الدراسات والمقترحات التي من شأنها خدمة التكامل بين الدول الأعضاء.

فيما رحب السراج بالأمين العام والوفد المرافق له، مشددًا على أنه سيعمل بطريقة عملية من خلال التشاور  لتجاوز العقبات التي تحيل دون انعقاد القمة، وسيضع الجميع أمام مسؤولياتهم، آملا في أن يتجاوب الأعضاء مع جهوده لعقد القمة في العاصمة الليبية طرابلس، لتكون بداية لتفعيل حقيقي لمؤسسات الاتحاد وبما يخدم استراتيجية التكامل بين دوله.

يذكر أن الاتحاد المغاربي الذي تأسس سنة 1987 في مدينة مراكش المغربية ويضم «المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا وموريتانيا»، حيث يمر بظروف صعبة منذ سنوات، عقب الانطلاقة مباشرة  بعد اتفاق البلدان المغاربية على وضع خلافاتها الثنائية جانبًا وجعل الوحدة المغاربية أولوية، لكنّ الخلافات بين بعض دوله أضعفته.

ورغم محاولات إعادة بعثه جزئيًا من خلال تفعيل اجتماعات وزراء الداخلية، والتركيز على التنسيق الأمني، وإعادة تفعيل هياكل الاتحاد تدريجيًا، غير أنّ كل المحاولات التي جرت باءت بالفشل ودخل الاتحاد المغاربي غرفة الانعاش خلال السنوات الماضية، خاصة أن المغرب أصبح يربط مباشرة بين تحريك عجلة الاتحاد وبين موقف الجزائر من قضية الصحراء الغربية.

المزيد من بوابة الوسط