بوتفليقة لـ«السراج»: متمسكون بالاتحاد المغاربي باعتباره «مطلبًا شعبيًا»

الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة. (الإنترنت)

قال الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة إن بلاده متمسكة بالاتحاد المغاربي باعتباره خيارًا استراتيجيًا ومطلبًا شعبيًا»، وذلك في برقية تهنئة إلى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج السبت.

وبعث بوتفليقة البرقية في مناسبة الذكرى الـ29 لتأسيس الاتحاد المغاربي الذي يصادف 17 فبراير من كل عام، مؤكدًا حرص الجزائر على تنشيط هياكله، بما من شأنه الاستجابة لطموحات الشعوب المغاربية إلى المزيد من الوحدة والتكامل والاندماج.

وتمنى رئيس الجزائر في برقية التهنئة أن «يحقق للشعب الليبي الشقيق موصول النماء والازدهار في كنف الأمن والاستقرار»، داعيًا إلى استحضار «ما يجمع الشعوب المغاربية من أواصر الأخوة والتضامن وحسن الجوار».

وشدد على أن المناسبة «تستدعي التمعن في مسيرة الاتحاد وتقييمها بغية مراجعة منظومة العمل القائمة وتطويرها، حتى يصبح الاتحاد المغاربي تجمعًا وازنًا وفاعلاً في محيطه الإقليمي والدولي».

وتبادل رؤساء دول المنطقة المغاربية برقيات التهاني في أعقاب الذكرى الـ 29 لتأسيس الاتحاد، رغم أن مؤسساته مجمدة منذ آخر قمة لقادة الاتحاد العام 1994 والتي عقدت في تونس.

 

المزيد من بوابة الوسط