البعثة الأممية في ذكرى ثورة فبراير: العمل مع «الفرقاء» ينقل ليبيا لمرحلة «اليقين»

جددت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، اليوم السبت، الحرص على العمل مع الفرقاء كافة في أرجاء البلاد لإنجاح العملية السياسية والانتقال إلى مرحلة اليقين، وذلك في رسالة لمناسبة الاحتفال بالذكرى السابعة لثورة 17 فبراير.

وأشارت البعثة في الرسالة التي نشرتها عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى أن مرحلة اليقين تأتي «من خلال إطار دستوري وإجراء انتخابات حرة ونزيهة تتسم بالصدقية، والسعي الحثيث نحو تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

ودعت إلى «تقديم المصلحة الوطنية العليا فوق كل الاعتبارات وإعلاء قيم التسامح وتوحيد الصفوف والإسهام الفاعل في مسيرة البناء والتنمية في ليبيا»، مشيدة بـ«التضحيات الجسيمة التي قدمها الليبيون في سبيل بناء دولة المؤسسات وضمان حياة كريمة لجميع المواطنين».

وتحتفل البلاد بالذكرى السابعة لثورة 17 فبراير وسط احتفالات رسمية وشعبية، فيما تستمر الأزمات السياسية والاقتصادية الناجمة عن الانقسام.

المزيد من بوابة الوسط