البحرية الليبية تنفي غرق قارب لمهاجرين غير شرعيين قبالة زوارة

نفت قوات البحرية الليبية، اليوم الجمعة، الأخبار المتداولة بشأن غرق قارب على متنه مهاجرون غير شرعيين قبالة مدينة زوارة في السواحل الليبية.

وقال مكتب الإعلام والثقافة البحرية التابع للقوات البحرية، إنه أجرى اتصالات مع الجهات المختصة بمدينة زوارة ونقطة حرس السواحل بالمنطقة وغرفة عمليات حرس السواحل القوات البحرية،حيث أكد الجميع «عدم صحة الخبر المتداول ولا وجود لقارب غارق به مهاجرون غير شرعيين».

وأشار بيان المكتب الإعلامي إلى أنه جرى انتشال 10 جثث لمهاجرين غير شرعيين يومي الخميس والجمعة، بعدما تلقت البحرية الليبية بلاغات في وقت سابق بغرق قاربهم الثاني من فبراير 2018.

وأضاف البيان أنّ الجثث التي جرى انتشالها «كانت متحللة»، وتم التعّرف على هوية بعضها ومن بينهم شاب ليبي يوجد بلاغ بفقده من قبل أهله خلال الفترة الماضية، وتم التعرف على جثته وتسليمه لأهله من قبل جهات الاختصاص.

وشددت البحرية الليبية على أن «الأحوال الجوية خلال الفترة الحالية لا تسمح بخروج قوارب هجرة غير شرعية»، مطالبة وسائل الإعلام بـ«تحري الحقيقة والرجوع للمصادر الأصلية عند تداول أي خبر».

وتفاقمت قضية الهجرة غير الشرعية منذ 2011، إذ يستغل المهربون الفوضى التي تسود ليبيا لنقل عشرات الآلاف من المهاجرين سنويًّا باتجاه أوروبا، فيما يشكو الأوروبيون، باستمرار، تفاقم الأزمة.

المزيد من بوابة الوسط