«صحة الوفاق» تؤكد تغطية 70% من احتياجات الجنوب للأطقم الطبية

أكد رئيس لجنة الأزمات والطوارئ بوزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني الدكتور فوزي أونيس، تغطية ما نسبته 70% من احتياج المرافق الصحية في المنطقة الجنوبية للأطقم الطبية، لمعالجة أزمة القطاع الصحي في المنطقة بعد مغادرة الأطقم الطبية للمستشفيات بسبب الوضع الأمني ونقص الإمكانيات، بحسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس.

جاء تأكيد أونيس خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الخميس، بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض في العاصمة طرابلس، بحضور المفوض بوزارة الصحة الدكتور عمر بشير ورئيس لجنة الأزمة بالمنطقة الجنوبية الدكتور عبدالرحمن عريش، والذي جرى خلاله استعراض أوضاع القطاع الصحي بالجنوب والإجراءات المتخذة بالخصوص.

وقال إونيس خلال المؤتمر الصحفي، إن لجنة الأزمات والطوارئ بالوزارة «عملت طيلة العام 2017 على معالجة مشكلة مغادرة الأطقم الطبية للمستشفيات بالجنوب من خلال إرسال العديد من القوافل الطبية للمنطقة والتى شملت مدن غات وأوباري والكفرة وغدامس».

ونوه أونيس خلال المؤتمر الصحفي إلى أن لجنة الأزمات والطوارئ بوزارة الصحة ستعمل خلال العام 2018 على تلبية احتياجات القطاع الصحي بالكامل في مناطق القطرون ومرزق جنوب البلاد، مشيرا إلى أن اللجنة تعمل على توريد المولدات لمعالجة انقطاع الكهرباء وأيضا حلحلة مشكلة الأطقم الطبية الأجنبية بالتنسيق مع مصرف ليبيا المركزي.

واستعرض أونيس كذلك ما أنجزته اللجنة من تجهيز أقسام الطوارئ بالمستشفيات عموما منها مستشفى مسلاتة ومركز أورام مصراتة ومستشفى ترهونة، إضافة إلى تجهيز مستشفى ككلة الذي أعلنه أنه سيعاد افتتاحه قريبا.

من جهته أوضح المفوض بوزارة الصحة الدكتور عمر البشير، أن المستشفيات والمراكز الصحية بالجنوب عانت خلال المدة الماضية من نقص العناصر الطبية وتعذر وصول شحنات الأدوية إليها بسبب الوضع الأمني الذي أدى إلى مغادرة الكوادر الطبية للمرافق الصحية بالمنطقة.

وأكد البشير أن الوزارة شكلت لجنة تضم مديري المستشفيات بالمنطقة الجنوبية ورئيس لجنة الأزمة في الوزارة لحصر ووضع الأولويات العاجلة واللازمة للمستشفيات والمراكز الصحية بالمنطقة الجنوبية، بناء على تكليفات المجلس الرئاسي، موضحا أنها قامت بخطوات لإنعاش قطاع الصحة في الجنوب وتسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين.

واستعرض البشير الصعوبات والمشاكل التى تواجه قطاع الصحة في الجنوب والتي تتمثل في النقص الحاد للعناصر الطبية وتأخر صرف المرتبات للعاملين بالقطاع، مطالبا مسؤولي القطاع في الجنوب بإحالة الملفات المطلوبة لديوان المحاسبة لتسوية أوضاعها، منوها كذلك إلى حاجة المستشفيات والمراكز الصحية بالمنطقة للصيانة العاجلة والأجهزة والمعدات الطبية والأدوية.

من جهته قال رئيس لجنة الأزمة بالجنوب الدكتور عبدالرحمن عريش، إن المجلس الرئاسي قرر منح علاوات للعناصر الطبية والطبية المساعدة العاملة بمستشفيات الجنوب، واتخاذ الإجراءات اللازمة للتعاقد مع العناصر الطبية والطبية المساعدة الأجنبية من أجل تحسين الخدمات الصحية بالمنطقة.

وأشار عريش إلى أن وزارة الصحة سيرت العديد من القوافل والإمدادات الطبية اللازمة للمنطقة خاصة فيما يتعلق بالأدوية والمستلزمات الطبية، مؤكدا أن العمل متواصل مع الوزارة لتوفير كل ماهو مطلوب للمرافق الصحية بالمنطقة الجنوبية.

كلمات مفتاحية