بلدية الكفرة تطالب «صحة الموقتة» بترفيع المستشفى العام إلى تعليمي

طالبت بلدية الكفرة جنوب شرق ليبيا، وزارة الصحة بالحكومة الموقتة، بترفيع مستشفى المدينة العام إلى مستشفى تعليمي، وسد النقص في بعض التخصصات والكوادر الطبية، وتفعيل شعبة التمريض وتشكيل لجنة فرعية للعلاج بالخارج، بحسب ما أعلنه مسؤول الإعلام بالوزارة معتز الطرابلسي، اليوم الخميس.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد بمقر وزارة الصحة في مدينة البيضاء، ضم وكيل وزارة الصحة بالحكومة الموقتة الدكتور سعد عقوب وعميد بلدية الكفرة المبروك الغزوي، وعضو المجلس البلدي فتحي أخريم، ومدير إدارة الخدمات الصحية في الكفرة إسماعيل العيظة.

وقال معتز الطرابلسي لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع ناقش كافة المواضيع الصحية ببلدية، وآلية حلحلة جميع المشاكل العالقة بالقطاع، واستعرض المشاريع المستحدثة الخاصة بقسم النساء والولادة، ومستشفى الفضيل بوعمر بحي بوشوق، والمسجل لدى لجنة حل المختنقات التي وافق عليها رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني خاصةً فيما يتعلق بالمشاريع التابعة لوزارة الصحة.

وأضاف الطرابلسي أن عقوب أكّد للحاضرين أن وزارة الصحة تسعى «لاحتواء ما تمر به البلاد من مشاكل صحية وفق خطة استراتيجية ستعمل عليها خلال عام 2018، بهدف إيجاد حلول سريعة وعاجلة للصعوبات الصحية في كافة ربوع ليبيا من خلال توفير المجموعات الدوائية اللازمة والاحتياجات الأساسية».

المزيد من بوابة الوسط