وفد من المنطقة الغربية يتواصل مع ممثلي مصراتة وتاورغاء لتسهيل عودة الأهالي

أعلن مشايخ وأعيان وحكماء المنطقة الغربية، اليوم الثلاثاء، عن تشكيل وفد من ممثلي المنطقة الغربية والجبل للتواصل مع كافة الأطراف من مدينتي مصراتة وتاورغاء، من أجل التوفيق بينهما وتحقيق العودة السلمية لأهالي تاورغاء إلى مدينتهم.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد اليوم لوزير الحكم المحلي بحكومة الوفاق الوطني بداد قنصو مع مشايخ وأعيان وحكماء ورجال المصالحة بالمنطقة الغربية وممثلين عن دار الإفتاء الليبية لمتابعة عودة أهالي تاورغاء إلى مدينتهم.

وأشار بيان نشرته صفحة وزارة الحكم المحلي على «فيسبوك» إلى أن الاجتماع خلص إلى تشكيل وفد من ممثلي كافة المنطقة الغربية والجبل للتواصل مع كافة الأطراف في مصراتة وتاورغاء.

ويُواجه اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء عراقيل بعد تعثر وصول عشرات العائلات من نازحي تاورغاء إلى بلدتهم؛ بسبب مطالبة جهات من مصراتة بتأجيل عودة الأهالي حتى الوصول «إلى معالجة موضوعية واقعية عادلة لهذا الملف بالغ الحساسية».

يأتي ذلك بعد نحو سبعة عشر شهرًا من مصادقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على اتفاق المصالحة بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في الحادي والثلاثين من أغسطس 2016 برعاية أممية.