وفاة رجلين من تاورغاء في «قرارة القطف»

توفي رجلان من أهالي تاورغاء الموجودين في مخيمات بمنطقة «قرارة القطف» ونُقـل ثالث إلى مركز طرابلس الطبي في حالة خطيرة بسبب الانخفاض الشديد لدرجات الحرارة بالمنطقة.

وقال عضو اللجنة الإعلامية لمهجّري تاورغاء في قرارة القطف محمد رضوان لـ«بوابة الوسط» الاثنين «سجلنا حالتي وفاة الأولى لشخص يدعى (الشعالي) البالغ من العمر 60 سنة و(بركة) البالغ من العمر 53 سنة بسبب ارتفاع ضغط الدم».

وأضاف: «هناك حالة ثالثة من مهجّري تاورغاء نُقـلت لمركز طرابلس الطبي تعاني من ارتفاع ضغط الدم وجلطة بسبب انخفاض درجات الحرارة التي تشهدها منطقة قرارة القطف هذه الأيام ».

ولا تزال عشرات العائلات من نازحي بلدة تاورغاء عالقة في العراء بين المناطق التي عادوا منها وبلدتهم، بعد أن أغلقت أمامهم منافذ العبور إلى البلدة.

ويُواجه اتفاق المصالحة بين مصراتة وتاورغاء عراقيل منذ الأسبوع الماضي بعدما تعثر وصول عشرات العائلات من نازحي تاورغاء إلى بلدتهم؛ بسبب مطالبة جهات من مصراتة بتأجيل عودة الأهالي حتى الوصول «إلى معالجة موضوعية واقعية عادلة لهذا الملف بالغ الحساسية».

يأتي ذلك بعد نحو سبعة عشر شهرًا من مصادقة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على اتفاق المصالحة بين ممثلين عن مجلسي بلدي مصراتة ومحلي تاورغاء بتونس في الحادي والثلاثين من أغسطس 2016 برعاية أممية.

المزيد من بوابة الوسط